ما الخطأ الذي حدث: 101 شركة ناشئة تخبرنا سبب فشلها- عن موقع inc.com

photo credit: Sherlock77 (James) via photopin cc

photo credit: Sherlock77 (James) via photopin cc

قلقٌ على شركتك الناشئة؟ لست الوحيد

كان هذا العنوان الفرعي لدراسة جديدة من مؤسسة CB Insights،  يبحث في الأسباب العشرين التي ستؤدي على الأغلب لفشل الشركة الناشئة. تذكر الدراسة العديد من الأسباب مثل الفريق الضعيف الذي أسس الشركة، أو الأساس الضعيف الذي قامت عليه الشركة، إلى المستثمرين المتغطرسين. 

بالطبع، ليست هذه الدراسة الأولى عن فشل الشركات الناشئة، لكن هذه الدراسة مختلفة عن الكثير من الدراسات الأخرى. أولاً قامت الدراسة بنفسها بتشريح مفصل ل 101 شركة ناشئة بدل الاعتماد على استبيان يسأل رؤساء هذه الشركات عن الخطأ الذي حدث. هذا يعطي  مستواً أعلى من التفصيل لا تحصل عليه عادة من مجرد السؤال. ثانياً، تركز الدراسة على شركات غامرت ونمت بسرعة (كان هذا النمو السريع مقصوداً) وهذا أيضاً جانب فريد في الدراسة. أخيراً، تتضمن الدراسة الكثير من الأقوال المقتبسة والنوادر من مؤسسي الشركات، الذين يبدون صريحين جداً (أو على الأقل في العينة التي أخذت منها الاقتباسات).

ما الخطأ الذي حدث؟ في معظم الحالات، هناك أكثر من خطأ، ولهذا يصل العدد الإجمالي لأسباب الفشل إلى 101 خطأ. جمعنا لكم هنا الأخطاء الخمس الأكثر شيوعاً:

  

لا سوق للمنتج: 42%

هذا صحيح. حوالي نصف الشركات الناشئة التي فشلت كان السبب وراء فشلها هو عدم وجود عدد كافٍ من الأشخاص الذين يريدون المنتج أو الخدمة التي يقدمونها. إليكم هنا كيف يصف جيف نوفيتش فشل شركته الناشئة Patinet Communicator: “أدركت في النهاية أنه لا يوجد لدينا زبائن، لأن أحداً لم يكن مهتماً بالطراز الذي صنعناه. الأطباء يريدون المزيد من المرضى، ولا يريدون أن يكون مكتبهم مجهزاً بشكل أكثر كفاءة”.

 

استنفذت سيولتها النقدية: 29% 

حوالي ثلث الشركات فشلت لأنه لم يعد معهم المزيد من المال.

هذا السبب يتطلب المزيد من الغوص فيه لأن هناك عادة أسباباً غير ظاهرة تكون السبب وراء الإفلاس، كما يقول أحد مؤسسي شركة Flud. بعض الشركات تكبر وتصبح ناجحة جداً ومع ذلك تفلس في النهاية، إنه لأمر محتمل جداً ومخيف جداً أن يتجاوز نموك سيولتك النقدية، لكن بشكل عام لا يحصل هذا الأمر للشركات الناشئة في أول مراحلها. هذا الأمر حصل لشركة Flud كما يقول صاحبها: “بالرغم من سلوك عدة طرق وأساليب للوصول لأفضل طريقة لقبول منتجنا في السوق، وهو أمر صعب جداً، نفذ في النهاية المال من شركتنا”. وكانت شركة Flud قد تمكنت من جمع تمويل قدره 2.3 مليون دولار أمريكي.

   

الفريق الخطأ: 23%

 إذا كان تأسيس الشركة كتوضيب مجموعة من الأشخاص في حافلة، وإعطاء كل منهم 20 دولار ليذهبوا معك في رحلة حول البلاد، فلا شك أن الأمر سيكون مؤلماً جداً إذا اكتشفت في منتصف الطريق أنك أحضرت معك الناس الخطأ. هذا ما حدث لشركة Standout jobs، وهي موقع إلكتروني للتوظيف للشركات المتوسطة: “لم يستطع الفريق المؤسس بناء أي منتج مفيد لوحده. كان هذا هو الخطأ. إذا لم يستطع الفريق المؤسس صنع منتج لوحده (أو على الأقل مع بعض المساعدة من الخارج) عليهم في هذه الحالة ألا يفكروا بتأسيس الشركة”.

 أحياناً تكون المشكلة أكبر ، كما كان حال شركة Nouncer وهي منصة للتدوين للمشاريع: “لم يكن لدي شريك أستطيع الاعتماد عليه يجعل قراراتي أكثر توازناً، و ويدقق في أن قراراتي المتعلقة بالعمل وبالجانب التقني هي قرارات سليمة”.

 

 تغلب عليها منافسوها: 19%

 كثيراً ما نسمع أن الشركات الناشئة لا تحتاج لأن تقلق بشأن المنافسة. عليهم  غرس رأسهم في التراب والتركيز على بناء شيء مبتكر جداً بحيث لا يستطيع أحد تقليده.

هذه ليست دائماً نصيحة جيدة. هذا ما اكتشفه صاحب شركة Wesabe وهي أداة لإدارة حسابات الأفراد تمكنت من جمع تمويل بقيمة 4.7 مليون دولار ولكنها خسرت في النهاية أمام شركةmint.”كانت الأداة التي قدمتها شركة Mint أسهل بكثير من أداتنا” يقول أحد مؤسسي الشركة. “مهما فعلتَ من أشياء صحيحة: كأن لا تعتمد على  مورد واحد، وأن تحافظ على خصوصية المستخدم، وأن تحرص على أن للأداة أثراً إيجابياً على الحياة المالية للأشخاص، هي كلها أشياء عظيمة ومبرر كافٍ لتأسيس شركتنا، لكن أياً منها لا يهم إن كان منتجك صعب الاستخدام”.

  

أخطاء في التسعير/التكلفة: 18%

إذا كنت تبيع منتجاً أو خدمة لم يسمع بها أحد من قبل، فمن الصعب عليك تحديد السعر الذي تحتاج تحصيله حتى ينجح عملك. هذا ما حدث لشركة Deight.io التي صممت تطبيقاً  يتعقب من خلال التسجيل تفاعلات المستخدمين مع أجهزتهم. “في البداية اعتمدنا على مبدأ الرصيد لتحديد السعر. وبما أن مستخدمي التطبيق ليس لديهم تحكم في طول تسجيل التفاعل، كان معظمهم حذرين جداً في استخدام رصيدهم. كان يجب علينا استخدام خطة الدفع القائمة على المجموع الكلي للتسجيلات”.

 

هذه هي أهم خمسة أسباب ذكرها تقرير مؤسسة CB Insights. يمكنكم الحصول على المجموعة الكاملة من الشركات وأسباب فشلها من خلال قراءة التقرير الكامل.

 نتمنى ألا يكون الكثير من أسباب الفشل  هذه موجودة في شركتك، ونتمنى أن لا يكون الوقت قد فات للإصلاح.




ما رأيك؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.