ثلاث خطوات لجعل صفحة “نبذة عن الشركة” فعالة أكثر – عن موقع Entrepreneur

photo credit: RLHyde via photopin cc

photo credit: RLHyde via photopin cc

كونك رائد أعمال، يعني أنك علامة مميزة قائمة بذاتها أيضاً. ستعطي صفحة “عن الشركة” لزبائنك المحتملين الذين يزورون موقعك الإلكتروني فكرة  عن من تكون أنت وعن أسلوبك بالعمل. إنها نوع من المعاينة للشكل الذي يكون عليه التعامل معك.

إليك هنا 3 خطوات مهمة لعمل صفحة “عن الشركة” مثالية: 

 

1. ارمِ الطعم لتثير اهتمامهم:

ابدأ بطرح تساؤل على زوار موقعك  تملك أنت وشركتك الإجابة عليه. مثلاً “هل تعبت من محاولات حاسب نتائج التسويق الذي تقوم به شركتك؟” أو مثلاً “هل تتمنى وجود أداة تتعقب لك مبيعاتك؟”. مهما كانت المشكلة التي سيقوم عملك بحلها للزبائن، قلها بوضوح واجعلهم يرغبون بمعرفة المزيد عنك.

إذا لم تثر اهتمامهم بسؤال، فإن زوار موقعك لن يكونوا مهتمين بمعرفة بقية ما لديك لتقوله. قد تعتقد أن صفحة “عن الشركة” هي مساحة للحديث عنك، إلا أنها في الحقيقة فرصة لك للتحدث عن ما لديك لتقدمه لزوار موقعك. عليك من البداية إظهار أنك تعرف ما هو ألمهم وتملك الدواء له. 

 

2. امزج مزايا منتجك مع قصة شركتك:

بعد أن قمت بتحديد مشكلة زبائنك، عليك الآن وبينما تروي قصتك تمرير قائمة بالمزايا التي تتوفر في منتجك أو خدمتك  لحل تلك المشكلة.

مثلاَ: يمكن لمالك خدمة Dropbpx أن يتحدث عن خدمته بهذا الشكل: “هل تعبت من عدم قدرتك على الوصول لمعلوماتك من أي جهاز؟” هذا هو الطعم، لأنها بالفعل مشكلة يكرهها الجميع.

أما قصته فيمكن مزجها مع مزايا الخدمة التي يقدمها بهذا الشكل مثلاً: “كذلك كنتُ أنا أنزعج من هذا الأمر جداً! كخريج من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا كنت دائم التنقل بين حاسبي في المنزل وحاسبي في الجامعة، حاملاً معي عددا من أجهزة التخزين الملحقة. من هنا جاءت فكرة إنشاء خدمة دروب بوكس –وهي خدمة تعتمد على التخزين في السحاب تمنحني وصولاً لمعلوماتي  من أي جهاز متصل بالإنترنت”. 

بالطبع هذا ليس ما قاله صاحب دروب بوكس في موقعه، لكن طريقتك للبدء يمكن أن تكون شيئاً من هذا القبيل. لكن احذر من شيء مهم بينما تكتب قصة شركتك وتمزج فيها المزايا التي تقدمها: كن أصيلاً، وكن صادقاً. هذه فرصة مهمة لك ليختبر زوار موقعك ما تعنيه علامتك التجارية، لكن لا تنجرف كثيراُ بالكلام فتدّعي أشياءً ليست بك أو تَعِدَ بأمور لا يمكنك القيام بها.

 

3. قدم الأدلة:

بعد أن عرف زبائنك كم رائع منتجك، لا يزال عليك القيام بشيء مهم يغفل عنه الكثير من رواد الأعمال في صفحة “عن الشركة” وهي تقديم قائمة بشهادات أو أقوال من أشخاص وشركات لتدعم به ما تقول، فالحصول على تصديقات موثوقة من خبراء  معروفين في مجال عملك يعطي انطباعاً من الثقة والراحة لهؤلاء الذين لا يعرفون علامتك التجارية بعد.

 احرص على أن تتضمن الصفحة مراجعات لمنتجك، يمكنك طلب ذلك من زبائنك الحاليين أو السابقين لمشاركتها في الصفحة. إذا كان بالإمكان أيضاً، احصل على إذن من الشركات التي تتعامل معك لعرض شعاراتها في الصفحة إلى جانب شهاداتها، سيعزز هذا من مصداقيتك جداً.

قد تبدو صفحة “عن الشركة” لك مساحاً إعلانية تروج بها لشخصك، إلا أنها في الحقيقة ليست مكاناً للحديث عن حياتك كلها بل عن للحديث عن تجربتك الشخصية التي قادتك لتقديم الحل الذي توفره لزبائنك.

نشرت النسخة الإنجليزية من هذا المقال في موقع Entrepreneur لرائد الأعمال والمستثمر ماثيو تورين.




ما رأيك؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.