خمس طرق قائمة على العلم ستجعلك تبدو أقوى – عن موقع مجلة التايم

 

photo credit: saikofish via photopin cc

photo credit: saikofish via photopin cc

  مهما كان عملك أو موقعك في العمل يمكنك أن تجعل نفسك محطّ الأضواء. إليك هنا طرقاً يرى علماء الاجتماع أنها تجعل الناس يرونك شخصاً ذو شخصية قوية.

 خذ مساحة واسعة. يقول الباحث في معهد ماساتشوستس للتكونولوجيا آندي ياب أن طريقة وقوفنا أو جلوسنا تعطينا نحن ومن حولنا انطباعاً بأننا أقوياء، وعلى وجه التحديد عندما نأخذ إحدى ما يعرف باسم  “الوضعيات التمددية” التي يحتل الشخص فيها مساحة واسعة عند الوقوف، ويضع يديه على الورك بدل إسدالهما على الجانبين، وعند الجلوس يمد يديه ورجليه.

“تترافق وضعيات القوة هذه بارتفاع في هرمونات تستوستيرون، وانخفاض الكورتيزول، وبشعور زائد من القوة” يكتب ياب. “تخيلوا الكم الكبير والفوري من القوة الذي يحصل عليه الشخص من مجرد الوقوف بهاتين الوضعيتين لدقيقة واحدة، إنه أمر سيتحق التفكر به لمَ فيه من فائدة في العالم الواقعي”.

 ويقول العلماء الذين درسوا تأثير التغيير في هذه الهورمونات  أنها مرتبطة بشخصية الأشخاص التي يتمتعون  بمكانة عالية وبالقيادة والسلطة –ستحصل على كل هذا إذا مددت يديك ورجليك فقط.

  جرّب تأثير “الحذاء الأحمر”

بسبب هذا التأثير لا يتلقى مارك زكربيرج انتقادات لارتدائه كنزته الشهيرة ذات القبعة.فقد  درس مجموعة من الباحثين في جامعة هارفرد التأثير الإيجابي الناتج عن الظهور بشكل مختلف عن الآخرين حولنا. “في بعض الأحيان، يكون عدم امتثالنا للقواعد المطلوبة أكثر فائدة من بذل الجهود لنكون مثل الآخرين، فهذا يوحي أننا نتمتع بحالة اجتماعية قوية ويعطي إشارات للآخرين بأننا منافسون اقوياء”. (يعطي الباحثون مثالاً عن شخص يرتدي حذاءً أحمر في اجتماع رسمي). لأن أغلبنا يحاول  الالتزام بقواعد السلوك الاجتماعية، فإننا على الأغلب سننظر إلى الأشخاص الذين يخالفونها متعمدين بأن لديهم من المكانة الاجتماعية ما يكفي لعدم الاكتراث بما يقوله الآخرون عنهم.

  تكلم بنظرة شاملة للأمور.

لا شك أن الانتباه للتفاصيل أمر مهم، لكن عندما تتواصل مع أحد ما  فكّر بنظرة أوسع الأمور، لأن هذا يجعل الناس  يعتقدون أنك أكثر قوة. فقد اكتشف الباحثون أن الناس ينظرون للأشخاص الذين يتحدثون بلغة موجزة في عباراتهم وكلامهم، ويستخدمون جملاً قصيرة بأنهم ذوو شخصية قوية أكثر من الأشخاص الذين يميلون للإسهاب بالكلام.

  كن  صاحب القرار في التواصل البصري

وجد علماء الاجتماع أن الأشخاص ذوي المكانة الأقل يبقون على التواصل البصري أكثر من الأشخاص ذوي المكانة الأعلى، قد يكون ذلك سببه أن الشخص صاحب المكانة الأعلى لا يحتاج للحصول على الموافقة من أحد أو لا يهمه كيف تكون استجابة الشخص الآخر. كما أن الأشخاص الأقوياء لا يخشون كسر الاتصال بالبصر، يقول أودري نيلسون من موقع Psychology Today.

 “وجدت المحققون في هذا الأمر أن الأشخاص ذوو السلطة القوية يكسرون عدداَ أكبر من التواصل النظري مقارنة بالاشخاص التابعين أو منهم في موقع قليل القوة”. تقول أودري. تماماً كما وجد آندي ياب حول أجسامنا، حجم المساحة التي تأخذها نظرتنا تحمل مها رسائل عن مدى القوة الذي نتمتع به في المنظمة أو المجتمع.

  قف في آخر المصعد. في دراسة أسترالية، وجدت الباحثة ربيكا روسي، وهي طالبة دكتوراه في جامعة جافاسكيلا في فنلندا، راقبت تفاعلات الناس في مصعد أحد مجمعات المكاتب. ” في 30 جولة بالمصعد (15 في كل بناء) ظهر بوضوح أن هناك نسقاً اجتماعياً في المكان الذي يختاره كل شخص للوقوف”. فقد وجدت أن المدير الأول تعود على الوقوف عند الحائط في آخر المصعد.

نشر هذا هذا المقال باللغة الإنجليزية في موقع مجلة التايم

 

 




ما رأيك؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.