4 طرق لتسرّع من حصولك على ترقية – عن موقع لنكدإن

photo credit: tim caynes via photopin cc

photo credit: tim caynes via photopin cc

لا شك أن كل شخص يسعى للتقدم بالحياة والتطور في العمل، لكن الترقيات لا تحصل بسهولة.

أنا من أشد المؤيدين لفكرة أن عليك دائماً أخذ المبادرة وأخذ أفضل موقع في الحياة يمنحك فرصة التطور في مسيرتك المهنية. ومن أهم الأمور التي تحتاج تذكرها هي أن مديرك لن يأتي إليك ويخبرك أن الوقت حان لتفكر بالحصول على ترقية، مما يعني أن مهمة إظهار مقدراتك وطموحك تقع على عاتق وحدك.

إليك هنا أربع طرق يمكنها مساعدتك لصعود السلم الوظيفي لشركتك:

 

كن حلالاً للمشاكل

في الكثير من الأحيان لا يبحث الأشخاص الذين يسعون وراء ترقيه في الأماكن التي يمكنهم أن يكونوا ذوو قيمة كبيرة فيها لو شغلوها. عليك تحليل القسم الذي تعمل فيه والشركة ككل. أين برأيك هي مكامن العجز أو المشاكل التي باستطاعتك حلها؟ سيساعدك تحديد هذه المكامن على تركيز جهودك على المواقع الصحيحة. يحب كل المدراء الموظفين الذين يبدؤون المهام من تلقاء أنفسهم ويطلقون من أنفسهم مبادرات لحل المشاكل في مواقع الضعف في الشركة، وبالتأكيد سيضعهم هذا في أعلى قائمة الأشخاص المرشحين للترقيات. 

 

 عبّر عن ما يجول بخاطرك

 عليك إعلام أصحاب القرار في الشركة بطموحك. قد تكون أكثر الموظفين موهبة واحترافية في العالم لكن إذا كان الأشخاص الكبار في الشركة يعتقدون أنك سعيد في موقعك، فقد يقومون بتجاوزك عندما تتوفر شواغر للترقيات. هذا لا يعني أن تبدو لهم كأنك مهووس بالحصول على ترقية، أو ملحاً جداً على الأمر، لكن معظم المدراء الجيدين يهمهم معرفة أهدافك الشخصية، لذا لا تَخَف من إخبارهم بها.

 

أظهر التزامك

لا جدوى من طموحاتك إذا لم تكن مبنية على أساس يدعمها. أنا شخصياً، كرئيس تنفيذي، لن أدعم أبداً ترقية شخص غير مستعد بعد لاقتحام المصاعب من أجل مصلحة الشركة. وجودك مع الشركة لعدة سنوات لا يعني أنه ستتم ترقيتك تلقائياً الآن، لأن ما يرفعك في السلم الوظيفي هو مستوى أدائك والتزامك. قيامك بأكثر مما هو يتضمنه عملك وأكثر مما هو مطلوب منك ميزةٌ ستعطيك فرصة حقيقية للترقية.

 

 امض في حال سبيلك

عليك كل فترة إجراء تفقدٍ تطمئن من خلاله على أنك على الدرب الصحيح في مسارك المهني. انظر دائماً إلى موقعك الحالي، وإلى الفرص المتوفرة للتطور. إذا وجدت نفسك في موقع مضى عليك فيه وقت طويل في نفس الشركة دون أي تطور، فأفضل شيء تفعله للصعود هو إيجاد شركة جديدة. أما جعل نفسك تتقادم بينما يفقد العمل نكهته لديك فليس بحل أبداً. وعلى الرغم من أن ترك العمل أمر فيه مشقةً، إلا أنه يصبح ضرورة أحياناً.

نشرت النسخة الإنجليزية من هذه المقال في موقع لنكدإن لرائد الأعمال جيمس كان.




ما رأيك؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.