دليل خطوة بخطوة لتبدأ عملاً على الإنترنت

photo credit: SEOPlanter via photopin cc

photo credit: SEOPlanter via photopin cc

هناك تسلسل معين أثبت نجاحه اتبعه لتضمن النجاح عند إنشاء عمل صغير على الإنترنت. لقد رأيت شخصياً الكثير من الناس يبدؤون أعمالهم وينمونها باستخدام التسلسل التالي:

  1. اعثر على حاجة وقم بإشباعها
  2. اكتب نصاً ترويجياً قادراً على البيع
  3. صمم وابنِ موقعاً سهل الاستخدام.
  4. استخدم محركات البحث لجذب الزوار لموقعك.
  5. اصنع لنفسك سمعة بأنك خبير في مجالك.
  6. تابع مع زبائنك واجعلهم يشتركون في خدمة البريد الإلكتروني.
  7. زد دخلك من خلال المبيعات غير المباشرة أو من خلال بيع ترقيات على ما قاموا بشرائه.

 

 يمكن لأي شخص  سواء كان مستجداً في هذا المجال أو رائد أعمال يبحث عن فرصة جديدة بين الحين والآخر الاستفادة من هذه الخطوات لتعلم كيفية بدء عمل على الإنترنت.

الخطوة 1: أوجد حاجة وقم بإشباعها

يرتكب معظم من بدأوا أعمالهم حديثاً خطأ البحث عن المنتج أولاً ثم يبحثون بعدها عن السوق.

لتزيد من فرصك في النجاح عليك البدء من السوق. الخدعة هي إيجاد مجموعة من الأشخاص يبحثون عن حل لمشكلة ولا يجدون ما يبحثون عنه. الإنترنت يجعل هذا النوع من بحوث السوق أمراً سهلاً:

  •   ابحث في منتديات الإنترنت عن الأسئلة التي يسألها الناس والمشاكل التي يحاولون حلها.
  •  ابحث عن الكلمات المفتاحية التي يستخدمها الناس للبحث ، والتي لا يوجد الكثير من المواقع التي تنافس لإعطاء نتائج متعلقة بها.
  •  اطلع على ما يفعله المنافسون المحتملون بزيارة مواقعهم وتسجيل ملاحظات حول ما يفعلونه لتلبية الطلب. يمكنك عندها استخدام ما تعلمته وبناء منتج لسوق موجود أصلاً وبطريقة أفضل من طريقة منافسيك.

 

اقرأ أيضاً: كيف تجعل شركتك الصغيرة تبدو كبيرة

 

الخطوة 2: اكتب نصاً ترويجياً قادراً على بيع المنتج

هناك صيغة ناجحة لكتابة نص ترويجي قادرعلى جعل الزوار يمرون خلال عملية البيع من اللحظة التي يصلون فيها إلى موقعك إلى لحظة قيامهم بالشراء:

  1. أثر انتباههم بعنوان جذاب.
  2. صف المشكلة التي يحلها منتجك.
  3. أسس لنفسك سمعة باعتبارك حلالاً لهذه المشكلة.
  4. أضف شهادات من مستخدمي المنتج وكيف استخدموا المنتج.
  5. تحدث عن المنتج وكيف يفيد المستخدم.
  6. قدم عروضاً للشراء.
  7. قدم ضماناً قوياً.
  8. اصطنع شعوراً لدى المستهلك بأن الأمر مستعجل.
  9. ادعُ الزوار للشراء.

عليك من خلال النص الترويجي أن تركز على ما يجعل منتجك فريداً في حل المشكلة أو جعل حياتهم أفضل. فكر كما يفكر المستهلك واسأل نفسك “وماذا يعني هذا بالنسبة لي؟”.

 

الخطوة 3: صمم وابنِ موقعك الإلكتروني على الإنترنت

حالما تحصل على سوقك وعلى منتجك، وتؤسس طريقة البيع، تصبح مستعداً لتصميم موقع شركتك الصغيرة. تذكر أن تبقي الموقع بسيطاً. لديك أقل من 5 ثوانٍ لجذب انتباه الزائر، وإلا فهم سيذهبون ولن تراهم ثانية. إليك بعض الملاحظات لتبقيها في بالك:

  •  اختر خطاً أو خطين بسيطين على خلفية بيضاء.
  • اجعل التنقل في موقعك واضحاً وبسيطاً، وطبّق نفس الأمر في كل صفحة.
  • استخدم الرسومات والصوتيات والفيديوهات فقط إذا كانت ستسهم في تعزيز رسالتك.
  •  ضمّن موقعك خياراً يدعو زائر موقعك للانضمام لقائمة عناوين البريد الإلكتروني.
  • سهّل عملية الشراء. يجب ألا يكون هناك حاجة لأكثر من نقرتين بين الزبون المستكشف وعملية إتمام الشراء.
  •  موقعك هو الواجهة لمتجرك، اجعل من السهل على الزبون استخدامه.

 

اقرأ أيضاً: ما الخطأ الذي حدث: 101 شركة ناشئة تخبرنا سبب فشلها

 

الخطوة 4: استخدم محركات البحث لجذب المشترين المستهدَفين إلى موقعك

من أسهل الطرق لجذب الزوار لموقع علامتك التجارية الجديدة هو استخدام الدعاية بأسلوب الدفع بالنقرة Pay-per-Click. لهذا الأمر ميزتان تجعلانه أفضل من مجرد انتظار الزوار ليزداد عددهم بشكل طبيعي. أولاً، تظهر الدعايات المشتراة بأسلوب الدفع بالنقرة على صفحات نتائج البحث فوراً، وثانياً، تسمح لك دعايات الدفع بالنقرة بتجربة كلمات مفتاحية مختلفة وعناوين مختلفة، وأسعار وطرق مختلفة للبيع.  وبهذا فأنت لا تحصل على حركة مرور للزوار إلى موقعك فقط، لكن يمكنك أيضاً استخدام الدفع بالنقرة لاكتشاف الكلمات المفتاحية الأفضل والتي تسبب أعلى معدل تحول Conversion Rate الزوار إلى مشترين. بعد هذا يمكنك نشر هذه الكلمات المفتاحية في موقعك في النسخ النصية التي تصف موقعك وفي أكواد الموقع مما سيساعد على رفع تصنيفك الطبيعي في محركات البحث.

 

الخطوة 5: اصنع لنفسك سمعة بأنك خبير في مجالك

يستخدم الناس الإنترنت لإيجاد المعلومات. قم بتوفير المعلومات مجاناً لمواقع أخرى، وسترى حركة المرور إلى موقعك تزداد وسيزداد ترتيبك في محركات البحث. السر هو أن تقوم دائماً بتوفير رابط إلى موقعك مع كل وجبة من المعلومات تعطيها للزبائن.

  •  قم بتوفير محتوى مجاني من خبير. اكتب مقالات، واصنع فيديوهات، أو أي نوع من المحتوى تفيد الناس. قم بتوزيع المحتوى من خلال مواقع فهرسة المقالات على الإنترنت أو من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.
  •  قم دائماً بتضمين رابط “أرسل إلى صديق” مع المحتوى الذي تجده قيماً في موقعك.
  • زد من نشاطك كخبير فاعل في المنتديات ومواقع التواصل الاجتماعي التي تتناول الصناعة التي تعمل فيها والتي ينشط فيها جمهورك المستهدف.

سيمكنك هذا من الوصول إلى قرّاء جدد. والأفضل من ذلك، كل موقع تنشر مقالاتك فيه سيحتوي على رابط إلى موقعك. تحب محركات البحث الروابط  من المواقع ذات الصلة بموقعك وسوف تكافئ ترتيب موقعك على ذلك.

 

الخطوة 6: استخدم قوة التسويق باستخدام البريد الإلكتروني لتحويل الزوار إلى مشترين

عندما تنبي قائمة للمسجلين في البريد الإلكتروني، فأنت تبني أحد أهم الأصول لشركتك على الإنترنت. عندما منحك زبائنك والمشتركون في قائمتك البريدية الإذن لإرسال بريد إلكتروني إليك هذا يعني:

  • أنك أعطيتهم شيئاً هم بحاجته.
  • أنت تبني علاقة معهم على المدى الطويل.
  • أنك ستستطيع قياس استجابتهم بنسبة 100%.
  • التسويق بالبريد الإلكتروني أسهل وأكثر فعالية من  التسويق بالإعلانات المطبوعة أو التلفزيون أو الراديو لأن الاستهداف فيه دقيق جداً.

كل من يزور موقعك ويختار الانضمام لقائمتك البريدية هو بداية الخيط لعملية بيع.  ولا توجد وسيلة أفضل من البريد الإلكتروني للمتابعة مع هؤلاء الأشخاص لبدء عملية البيع.

 

اقرأ ايضاً: ما السبب الحقيقي الذي يجعل أشخاصاً يحدثون تغييراً كبيراً في العالم

 

الخظوة 7: زد دخلك من خلال المبيعات الغير المباشرة والترقيات على المبيعات

أحد أهم الاستراتيجيات في عالم الإنترنت هي أن تقوم بتطوير القيمة العمرية لكل زبون. 36% على الأقل من الأشخاص الذين اشتروا منك مرة سيشترون منك مرة أخرى إذا قمت بالمتابعة معهم. إتمام أول عملية شراء هو الأمر الأصعب على الإطلاق وطبعاً هو الأعلى تكلفة. لذا استخدم البيع غير المباشر لبيع ترقيات تجعل زبائنك يشترون مرة أخرى:

  •  قم بتوفير منتجات تكامل المنتج الأصلي الذي قاموا بشرائه.
  • أرسل لهم قسائم إلكترونية تضمن ولاءهم ليستخدموها في زيارتهم القادمة.
  • قدم لهم منتجات مماثلة في الصفحة التي تشكرهم فيها بعد إتمام الشراء.

كافئ زبائنك على ولائهم وستراهم يصبحون أكثر ولاءً.

 

يتغير الإنترنت بسرعة كبيرة بحيث أصبح تواجدك لسنة واحدة على الإنترنت يعادل 5 سنوات في العالم الحقيقي. لكن مبادئ بداية عمل ناجح على الإنترنت وتطويره لم تتغير على الإطلاق. إذا كنت ستبدأ عملاً صغيراً على الإنترنت، احرص على اتباع الترتيب الذي ذكرته. أما إذا كانت شركتك موجودة على الإنترنت لفترة لا بأس بها، قم بمراجعة سريعة للخطوات وانظر إن كان هناك خطوة أهملتها، أو لم تقم بها من الأساس. فهذه الأساسيات لا مجال للخطأ فيها.

 

نشرت النسخة الإنجليزية من هذا المقال في موقع Entrepreneur




ما رأيك؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.