الناس حولك يتحكمون بعقلك: أحدث الإثباتات

photo credit: elaine faith via photopin cc

photo credit: elaine faith via photopin cc

أنت جالس في طائرة، في أحد المقاعد الخلفية. الجو مليء برائحة التعرق، حتى أن بإمكانك رؤية  نوافذ الطائرة  تتعرق من الازدحام. يصيبك الرعب بينما يتكاثر عدد الناس في الطائرة، أنت محبط تماماً.

 قد يبدو تفكيراً طائشاً، ولكنك الآن تكره كل شيء. تكره شركة الطيران بسبب بخلها. وتكره المضيف الذي أعطاك نصف كوب من الكولا وأخذ نصف العلبة منك. وأكثر ما تكرهه هو المسافرون. بل لعلك تكره الإنسانية كلها.

 شخص جالس بجانبك يستخدم بطاقته الائتمانية لشراء فيلم يشاهده أثناء الرحلة. إنه أمر آخر يذكرك بالإهانة التي تتعرض لها،  وكيف تبيع شركات الطيران كل شيء حتى الأشياء التي لا تكلفها إلا قروشاً.

 ومع هذا. وبعد تحليل قاعدة بيانات سرية للمسافرين وأوقات قيامهم بالشراء، وجد بروفسور في جامعة ستانفورد أنه إذا قام شخص يجلس بجانبك بالشراء على متن الطائرة، هناك احتمال 30% أنك ستقوم بشراء شيء لنفسك أنت أيضاً.

 يسمى هذا: ضغط الزميل (أو ضغط القرين) Peer Pressure.

 في دراسة حديثة قام بها بيدرو جاردت بحثت في 65,525 معاملة جرت في 1,966 رحلة جوية قام بها 257,000 مسافر. تم تحليل البيانات إلى آلاف الاختبارات الصغيرة مثل هذه التجربة:

توصل البرفسور المساعد في جامعة ستانفورد، جاردت، إلى تقدير: كمعدل وسطي، كان احتمال شراء الناس للأشياء هو 15% إلى 16%. لكن إذا رأيت شخصاً بجانبك يطلب شيئاً، فاحتمال أنك ستقوم بشراء شيء لك سيقفز إلى 30%.

 “لم أتوقع ضخامة الموضوع، إنه أمر جنوني بكل تأكيد” يقول جاردت.

 تكمن روعة هذه الدراسة الأكاديمية في أنها تنظر في التأثير الاجتماعي في مواقف فيها شخص ضابط. هذه االنوع من التجارب الطبيعية لا يحدث بسهولة.

 

اقرأ أيضاً: الأساس في تفوق الأولاد أن تتحدث إليهم

لطالما تساءل الاقتصاديون وعلماء الاجتماع عن قوة تأثير ضغط الزميل، وهذا في الحقيقة من أكثر مواضيع البحث إشكالية. “من الصعب جداً قياس التأثير الاجتماعي في مجال الاستهلاك مثلاً”. يقول جاردت “فكر مثلاً في السوبر ماركت. فكر في العدد الكبير من الأشياء الذي يحدث في السوبر ماركت. من الصعب جداً قياس أي شيء.” 

كذلك أتعب السؤال عن تأثير ضغط الزميل الباحثين في مجال التعليم. نحن نعلم بلا شك كم كبير تأثير الأصدقاء، ولكن السؤال هو هل تأثير زملائك أكبر من تأثير المدرسين؟ وهل الطريقة التي يتم تشكيل الصف فيها لها تأثير على التدريس أم لا؟

 أتت أحد أكثر القياسات دقة من متابعة السكن الجامعي. إذا كان زميلك في السكن، الذي لم يكن لك دور في اختياره، مولعاً بالكتب، فأنت ستدرس أكثر. إذا كان أبيضاً وكنت أسوداً، ستكون مناصراً لإلغاء التمييز العنصري. إذا كان يشرب كثيراً، ستوقعان بعضكما في مشاكل.

تأثير ضغط القرين أمر صعب اكتشافه في الصف في المدرسة، حيث يحدث الكثير من الأشياء في نفس الوقت. ومع هذا تمكن باحثان من تطبيق فكرة ذكية لتجاوز المصاعب.

قام ليوناردو برزستين بروفسور مساعد من جامعة كاليفورنيا، وروبرت جينسن بروفسور من جامعة بنسلفانيا بتوزيع منشورات تشجع الطلاب من الصف الحادي عشر للتسجيل في دورة  SAT مجانية. كانت الخدعة في الموضوع، أن كُتب في بعض المنشورات أن كل من في الصف سيعرف من سجل في الدورة ومن لم يسجل. وفي بعض المنشورات كُتب أن  أسماء الذين سجلوا سيبقى سرياً.

 كانت النتيجة أنه في صفوف الطلاب المتفوقين، 25% من الطلاب كانوا سيسجلون إذا اعتقدوا أن زميلهم في الصف سيحكم عليهم بناء على قرارهم بالتسجيل. أما في صفوف الطلاب الغير متفوقين، كان الطلاب 25% على الأغلب يمتنعون عن التسجيل.

 كان الطلاب في صفوف غير المتفوقين وفي صفوف المتفوقين يفكرون فيما يقوله عنهم زملاؤهم. 

 كل هذا يجب أن يذكرنا بأن كل الناس في حياتك لهم تأثير عليك، وحتى ذلك الشخص الكثير العطاس الذي يرفض مشاركتك سنادة اليد في مقعد الطائرة.

 

هذه المقال جزء من مقال أطول نشر باللغة الإنجليزية في الواشنطن بوست




ما رأيك؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.