5 خطوات لتحسين الجودة مهما كان ما تنتجه

الجودة هي أساس النجاح سواء كانت شركتك تبيع بضائع أو تقدم خدمات لزبائنها.

photo credit: MDGovpics via photopin cc

photo credit: MDGovpics via photopin cc

 

أياً كان ما تنتجه شركتك، يبقى مستوى جودة المنتجات التي تقدمها لزبائنك المحرك الأساس لنجاح عملك. ففي نهاية المطاف، عندما يكون أساس شركتك قوياً وما تنتجه متناسقاً، سيكون أسهل عليك زيادة مبيعاتك.

لكننا بالطبع نعيش في عالم غير مثالي بكل تأكيد: فالناس يرتكبون الأخطاء، والآلات قد تتعطل في أي لحظة. الهدف هو تقليل هذه الحوادث بحيث تحافظ على لمستك الساحرة لدى زبائنك وتجعلهم يعيدون الشراء منك، وهذا شيء يمكن القيام به من خلال تركيز لا يتزعزع على الجودة.  سيوفر عليك هذا التركيز الكثير من المال لأنك لن تحتاج لبذل جهد لتغطية ما ارتكبته من أخطاء قديمة. كما أن تحسين الجودة سيزيد من تفاعل موظفيك لأن الناس بطبعهم يحبون أن يكون أداؤهم ذا جودة عالية.

إذاً، كيف تجعل الجودة أمراً أساسياً في شركتك؟ إليك هنا 5 نصائح لتزيد بسرعة من جودة ما تبيعه.

 

1. ضع مؤشرات وقم بالقياس عليها مرة ومرتين وثلاث

هناك مؤشران أساسيان للأداء (Key Performance Indicators KPIs) عليك اعتمادهما اليوم قبل الغد:  مؤشر المضبوطات من الجودة (Quality Captured) ,مؤشر التسربات من الجودة (Quality Escape). ضع أي خطأ متعلق بالجودة تحت أحد هذين المؤشرين. يشمل مؤشر المضبوطات من الجودة الأخطاء التي ضبطها فريق عملك داخلياً بحيث لم تصل أبداً إلى زبائنك. هذه الأخطاء غير سيئة لأن زبائنك لم يعلموا بها، على الرغم من أنهم ربما عانوا تأخيراً في التسليم بسببها. لكن بشكل عام لم يتأثر زبونك بها.

أما المجموعة الثانية، التسربات من الجودة، فتتألف من مشاكل الجودة التي تسربت من عمليات شركتك واكتشفها الزبون. هذه التسربات من الجودة ضارة جداً، لأن الزبون أصبح عرضة لأخطائك، وهذا سيقوض علاقتك معه على المدى البعيد. قياس هذه الأخطاء بشفافية سيجعل فريقك يهتم بها وستبدأ ترى تحسناً ناتجاً عن تسليط الضوء على أعضاء فريقك الذين يهتمون بالجودة، وسيبدأ أفراد فريقك يشعرون أن ما يقومون به مهم.

 

2. ركز على الإجراءات وليس على الأشخاص

يحب كل الموظفين إنجاز عملهم بشكل جيد. وفي معظم الحالات الخطأ هو في الإجراءات وليس في الشخص موضع الثقة. تذكر هذا، وأصلح الأمر بإضافة إجراء أو بإضافة فحص إضافي للجودة في نظام الإنتاج. لا تحوّل الموضوع إلى لعبة “من أخفق في العمل”؟ لأن هذا سيؤثر على حماس الفريق للعمل. وسيشعر الكل بالخوف، وسيبدؤون في تبادل الاتهامات دون الوصول إلى السبب الأساسي.

 

3. ابدأ اجتماعاً أسبوعياً

سيكون الاجتماع في البداية طويلاً وثقيلاً. ستحتاج لأن تناقش مع جميع المشاركين كل خطأ في الجودة من الممكن أن يحصل، حتى تصل إلى السبب الأساسي. مع مرور الوقت، وهو وقت أقصر مما تعتقد، ستصبح الاجتماعات أقصر بسبب قوة الإجراءات ومتانتها. وستتعزز الثقة بينما يرى الموظفون أن النظام الجديد يكتشف الأخطاء ويبدد احتمال حصول فواجع.

 

4.  ضع مخططا للجودة

صنف أكبر الأخطاء في فئات وركز على القضايا الكبيرة. تابع العمل عليهم حتى يصبحوا قضايا صغيرة. لا تركز على مشاكل الجودة القليلة الحدوث: أعط وقتك للنواحي التي تسبب أكبر عدد من المشاكل.

 

5. اجعل الأمر علنيا

ضع النتائج التي توصلت إليها من تطبيق الجودة في أماكن يجتمع فيها الموظفون، مثل قاعات استراحة الغداء. يجب أن يرى الجميع أن هذه الشركة تصر على ما تفعل وتريد التطوير بشكل علني وشفاف. عليك إرسال إشارات يومية تذكر فريق عملك بموضوع الجودة وتظهر لهم التزامك بها كونهم هم أكبر المؤثرين فيها.

 

نشرت النسخة الإنجليزية من هذا المقال في ي موقع inc.com 




ما رأيك؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.