مهما كان ما تبيعه، هناك 5 قواعد للبيع لا جدال حولها

photo credit: Frans & all via photopin cc

photo credit: Frans & all via photopin cc

هناك 5 قواعد أساسية  للبيع عليك أخذها بعين الاعتبار. ستجد أن هذه القواعد ستفتح لك الباب لتحقيق عائدات ضخمة سواء كنت تبيع بشكل مباشر أو تبيع عبر الإنترنت،

 1. قاعدة القيمة: لا يشتري المستهلك إلا المنتجات والخدمات التي تنفعه

أول شيء عليك معرفته وتقبّله هو أنّ المستهلكين لا يشترون منك لأنك رجل مبيعات رائع، بل يشترون منتجاتك وخدماتك لأنهم ببساطة  يؤمنون أن تلك المنتجات والخدمات سوف تحقق فائدة معينة لهم.

ولكي تطبّق هذه القاعدة في عملك، يجب عليك أولاً أن تكون متأكداً ودون شكّ بأن منتجك أو خدمتك ذا قيمة للمستهلكين أو العملاء. إذا كان المستهلك أو العميل غير راضٍ، فلن تتقاضى شيئا. وهذا يأخذنا للقاعدة التالية.

2. قاعدة التعويض. القيمة مقابل السعر

قاعدة التعويض بسيطة. فكلما كانت قيمة وفائدة المنتج أو الخدمة التي تقدمها للزبون أكبر، كلما كان بإمكانك رفع السعر. لا شيء ذا قيمة في الحياة يأتي دون سعر.

واتباع قاعدة القيمة أمر بالغ الأهمية في مرحلة الإنتاج، أي عندما تقوم بالتحضير لإطلاق منتج أو خدمة. كما أن اتباع قاعدة التعويض مهم أيضا أثناء مرحلة إطلاق المنتج، أي أثناء وضعك للمنتج في متناول الزبائن.

3. قاعدة التأثير: للمصداقية عاملان هما الثقة والخبرة

قام جون ماكسويل بتدريس هذه القاعدة بشكل مكثّف لسنوات كما أنه جاء على ذكرها في كتابه القواعد  الإحدى والعشرون الأساسية للقيادة The 21 Irrefutable Laws of Leadership.

ويقول ماكسويل: “القيادة تأثير، لا أكثر ولا أقل.”

ونحن نطور هذه الصفة القوية وغير الملموسة من النفوذ والـتأثير من خلال زيادة ثقة زبائننا وعملائنا بنا وبما نقدّمه لهم، وأحد هذه الطرق لتصبح مؤثرا هي بالحصول على الخبرة وبرهنتها في الصناعة أو المجال الذي تعمل به. وهذا يأخذنا للقاعدة التالية.

4.  قاعدة  الأصالة. أغلى هدية يمكن أن تقدمها هي نفسك

يقول بوب بيرغ وجون ديفيد مان في كتابهما Go-Givers  : “لن يكون لديك قدرة حقيقة في الوصول إلى الناس طالما أنك تحاول أن تكون شخصاً آخر، أو تمارس سلوكاً تعلمته من شخص آخر، فأغلى ما تملك أن تقدّمه للناس هو نفسك. وبغض النظر عن رؤيتك لما تبيعه، فإن ما تقدمه للآخرين في حقيقة الأمر هو أنت.”

 فكّر جيداً في كيفية صنع المنتج الأفضل أو تقديم الخدمة الأفضل التي ستغيّر حياة المستهلك الذي تسعى لمساعدته. يجب أن ترغب من كل قلبك وبكل إخلاص  بتوفير حل يمكن أن يعود بالنفع على المستهلك  ويكون سبباً في تغيير حياته للأفضل.

هذا التوجه هو التربة الخصبة الذي تُبنى بها الثقة بينك وبين المستهلك وتكبر.

5. قاعدة التبادلية: وهي علاقة أعطِ ثم أعطِ

قد يبدو للوهلة الأولى أن ما أعنيه هو أن صاحب العمل يعطي للمستهلك المنتج أو الخدمة ثم يقوم المستهلك بإعطاء المال لقاء ذلك، لكنني هذا ليس ما قصدته. ما أعنيه بعلاقة “أعطِ ثم أعطِ” هو أنك أنت، مقدّم المنتج أو الخدمة، دائما تعطي. والمستهلك لا يعطي أبداً.

لذا، عندما تبيع منتجك أو خدمتك قدّم للمستهلك دائماً شيئاً إضافياً على ما اشتراه، هدية مجانية، على أن تكون ذات قيمة حقيقية.

هذه هي القواعد الخمس الأساسية للبيع. اتبعها ثم اجلس واسترح وراقب أرباحك تنمو.

 

نشرت النسخة الإنجليزية من هذه المقال في موقع Entrepreneur.com




ما رأيك؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.